الخميس، يناير 29، 2009

تعدية الفعل


  1. يُتعدى الفعل بالهمز أو التضعيف.

  2. فالفعل الثلاثي اللازم قد يُتعدى إلى المفعول به بزيادة همزة في أوله، أو تضعيف ثانيه، مثل:


    • نجا الصادق.

    • أنجى الصدق صاحبَه.

    • نجّى الصدق صاحبه.



    والفعل الثلاثي المتعدِّي إلى واحد، قد يُتعدى بالهمزة، والتضعيف، إلى مفعولين، مثل:


    • فهِم العالم حقيقة إسرائيل.

    • أَفهَمَ الإعلام العربي العالم حقيقة إسرائيل.

    • فهّم الإعلام العربي العالم حقيقة إسرائيل.



    والفعل المتعدِّي إلى مفعولين قد يصير بالهمز والتضعيف متعديا إلى ثلاثة، مثل:


    • أعْْلمْته الخبر صحيحا.

    • نبّأتُه البحث وافيا.



  3. كما يُتعدى الفعل بزيادة ألِف بعد الحرف الأول منه تسمى ألِف المفاعَلة، مثل:



    • جلس محمد.

    • جالَس محمد الأخيار.


‏هناك 4 تعليقات:

عاشق العربية يقول...

ايه اللي ضيفته ساعادتك لينا دلوقت؟ جايب كتاب القواعد الأساسية المقرر على المدارس الثانوي وناشره هنا؟ هو انت الناشر الاليكتروني؟ ولا انت بتستغفل القراء المساكين؟ ولا هو ده آخر ما عندك؟

وائل زكريا يقول...

هذا فعلا كتاب القواعد الأساسية في النحو والصرف المقرر على طلاب الثانوية العامة في مصر، يا هذا، لو أنني أضفت إليك لأرسلت تعليقك بالعربية بدلا من هذا اللسان الأعجمي! ثم كيف تدعي أنني "استغفل القراء" ألم تزر مواقع عربية محترمة من قبل؟ هل تنشر الشاملة أو المشكاة غير ما قد سلف تأليفه وتصنيفه؟ (ولا هية إلة أدب وخلاص) هاهاها، إلعب غيرها

وائل زكريا يقول...

اعرف يا عاشق العربية أنه كان بإمكاني حذف أو رفض تعليقك، ثم اعرف أنني نادرا ما أقبل التعليقات غير العربية اللائقة التي ترفى لمستوى المدونة، ثم اعرف أخيرا أنني أقوم بنشر هذه المعلومات النحوية لعدة أسباب:
الأول: أنني مهتم بإثراء المحتوى العربي الراقي على الإنترنت.
الثاني: أنني قد استهدف فئة لا تعرف ما تعرفه أنت.
الثالث: أنني أقدم لما أود نشره لاحقا عن النظريات الحديثة في النحو الكلي والصرف.

على أي حال، حسن أنك تعشف العربية يا ع.ا

دكتورة منار يقول...

لا عليك يا أستاذ وائل، "اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله، النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله"